جولد بيليون: الأزمة المصرفية الأمريكية سببت اقبال عنيف على الذهب

جولد بيليون: الأزمة المصرفية الأمريكية سببت اقبال عنيف على الذهب

 

ارتفعت أسعار الذهب عالمياً خلال تداولات اليوم الخميس بشكل طفيف بعد عمليات البيع لجني الأرباح التي شهدتها بداية جلسة اليوم، وذلك بعد أن سجل أعلى مستوى في ستة أسابيع خلال جلسة الأمس، بعد الإقبال العنيف على الملاذ الآمن في الأسواق المالية في أعقاب الأزمة المصرفية التي تعرض لها بنك كريدي سويس والتي زادت المخاوف من انتقال عدوى انهيار البنوك إلى أوروبا، وفق gold Bullion
أسعار الذهب الفورية ارتفعت اليوم بنسبة 0.2% وذلك بعد أن سجلت أدنى مستوى اليوم عند 1907.52 دولار للأونصة وتتداول وقت كتابة التقرير عند 1922.00 دولار للأونصة،ويأتي هذا بعد ارتفاع في أسعار الذهب بنسبة 0.8% خلال جلسة الأمس ليسجل أعلى مستوى في 6 أسابيع عند 1937.25 دولار للأونصة. هذا ويتداول الذهب حالياً مرتفعاً بنسبة 5% منذ بداية عام 2023.
بسبب الاقبال الكبير على الملاذ الآمن التقليدي في الأسواق المالية، شاهدنا يوم أمس أسعار الذهب والدولار يرتفعان في نفس الوقت على الرغم من العلاقة العكسية التي تربط بينهما منذ كون الذهب سلعة تسعر بالدولار، ولكن المخاوف الكبيرة في الأسواق المالية أوقفت عمل هذه العلاقة يوم أمس.
مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة الفيدرالية أمام سلة من 6 عملات رئيسية ارتفع يوم أمس بنسبة 1% وسجل أعلى مستوى في 3 جلسات عند 104.70 قبل أن يتراجع المؤشر خلال جلسة اليوم بسبب التصحيح الفني لينخفض بنسبة 0.2% وقت كتابة التقرير.

أزمة كريدي سويس تعيد المخاوف للقطاع المصرفي العالمي

حازت أزمة بنك كريدي سويس السويسري على اهتمام الأسواق المالية العالمية يوم أمس، وذلك بعد صدور تقاريره المالية التي كشفت عن نقاط ضعف جوهرية في الضوابط الداخلية ساهمت في تجديد مخاوف المستثمرين من اندلاع أزمة مصرفية عالمية، خاصة أن الأمر يأتي بعد أيام من انهيار بنك سيليكون فالي الأمريكي واغلاق بنك سيجنتشر.
انخفض سهم كريدي سويس بأكثر من 30% في تداولاته في بورصة سويسرا وذلك بعد إيقاف التداول عليه أكثر من مرة بسبب عمليات البيع المفتوح على السهم.
زاد من حدة المخاوف اعلان البنك الأهلي السعودي أكبر المساهمين في البنك السويسري أنه لن يقوم بضخ سيولة نقدية جديدة في البنك الذي تصل حيازاته إلى نصف تريليون دولار، وهو ما دفع البنك إلى اللجوء للبنك المركزي السويسري لطلب انقاذ سريع.
وبالفعل وجد البنك استجابة سريعة من البنك المركزي السويسري وهيئة الرقابة المالية السويسرية حيث أصدرا بيانا يفيد استعداد البنك المركزي التدخل وضخ السيولة في بنك كريدي سويس إذا تطلب الأمر هذا، وأظهر البيان أيضاً أن البنك يلبي متطلبات رأس المال والسيولة وفقاً لقواعد المركزي السويسري وقادر على مواجهة أية عقبات مالية.
وأكد المركزي السويسري على عدم وجود أية مؤشرات على انتقال عدوى انهيار البنوك إلى القطاع المصرفي في سويسرا، وأن تبعات اغلاق بنك سيجنتشر وانهيار بنك سيليكون فالي وسيلفر جيت لم تنتقل إلى القطاع المصرفي.
الذهب يعود إلى الصدارة بعد أزمة كريدي سويس
عاد الذهب إلى الصدارة بالنسبة للمستثمرين ليزداد الإقبال الحاد عليه كملاذ آمن في الأسواق المالية، وذلك بعد انخفاضات عنيفة في أسواق العملات والأسهم والسندات، ليصبح الملاذ الأخير للأسواق هو الاستثمار في الذهب.
أدت المخاوف بشأن البنك السويسري إلى انخفاض مؤشر البنوك الأوروبية 6.9٪، وهو أكبر انخفاض له في يوم واحد فيما يقرب من 13 شهرًا، كما أدى إلى انخفاض عائدات السندات الأوروبية والأمريكية.
مؤشر ستوكس 600 للأسهم الأوروبية الأوسع انتشاراً انخفض يوم أمس بنسبة 2.8% ليسجل أدنى مستوى منذ شهرين ونصف، كما انخفض مؤشر يورو ستوكس 50 الرئيسي أمس بنسبة 3.4% وسجل أدنى مستوى منذ بداية شهر يناير الماضي.
أما عن مؤشرات الأسهم الأمريكية فقد انخفض مؤشر الداو جونز يوم أمس بنسبة 0.87% وسجل ادنى مستوى منذ 5 أشهر، وانخفض مؤشر S&P500 الأوسع انتشاراً بنسبة 0.70% وذلك بعد أن قلصت الأسهم من خسائرها بعد اعلان المركزي السويسري عن بيانه ليعمل على هدوء الأسواق.
أما عن العائد على السندات الحكومية الأمريكية لأجل عامين التي تعد الأكثر حساسية لتغيرات الفائدة الأمريكية فقد انخفضت بشكل حاد يوم أمس بنسبة 9.2% وسجلت أدنى مستوى للعائد منذ منتصف شهر سبتمبر 2022 عند 3.72% قبل أن يعود العائد إلى التعافي بعض الشيء اليوم ويصل إلى 4.007%.
ساعد انخفاض العائد على السندات الحكومية الأمريكية إلى انتعاش الذهب في ظل خروج الاستثمارات من أسواق السندات لصالح المعدن النفيس، خاصة في ظل اضطراب التوقعات بشأن القرار القادم للبنك الاحتياطي الفيدرالي.
تضع الأسواق الآن احتمال بنسبة 65٪ لرفع 25 نقطة أساس في اجتماع البنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي الأسبوع المقبل، بينما اختفت احتمالات رفع الفائدة بمقدار 50 نقطة أساس لتحل محليها حالياً توقعات أخرى بإبقاء الفيدرالي الفائدة دون تغيير..

جولدمان ساكس ترتفع توقعات الركود للاقتصاد الأمريكي

أعلنت مؤسسة جولدمان ساكس المالية عن زيادة توقعاتها لدخول الاقتصاد الأمريكي في الركود الاقتصادي خلال الـ 12 شهر القادمة لتصبح بنسبة 35% بعد أن كانت توقعاتهم السابقة بنسبة 25% وذلك بعد زيادة حالة عدم اليقين في الاقتصاد الأمريكي خاصة على المدى القريب.
جدير بالذكر أن نفس المؤسسة كانت ترفض في شهر فبراير الماضي احتمالية الركود للاقتصاد الأمريكي بسبب قوة قطاع العمالة بالإضافة إلى تحسن عدد من القطاعات الاقتصادية، ولكن يبدوا أن أزمة البنوك الأمريكية الأخير قد قلبت الموازين بشأن وضع الاقتصاد الأمريكي.
أما عن وكالة موديز للتصنيف الائتماني فقد توقعات أن يقوم البنك الفيدرالي برفع الفائدة بمقدار 25 نقطة أساس في اجتماعه الأسبوع القادم بسبب استمرار الضغوط التضخمية، وأنه في حالة تزايد الضغوط من قبل القطاع المصرفي فقد يلجئ الفيدرالي إلى إيقاف دورة رفع أسعار الفائدة بشكل مؤقت.
قفزة في أداء صناديق الاستثمار المتداولة في الذهب
بعد الارتفاع الأخير في أسعار الذهب وتزايد الإقبال عليه كاستثمار ملاذ آمن، تزايد الطلب أيضاً على صناديق الاستثمار المتداولة في الذهب لتحقق أداء قياسي وتزيد من فرص زيادة مكاسب الذهب خلال الفترة المقبلة مع تزايد الطلب عليه.
صندوق استثمار SPDR Gold (GLD) الأكبر عالمياً من حيث أصوله التي تزيد عن 56 مليار دولار ارتفع يوم أمس بنسبة 0.78% وسجل اعلى مستوى له منذ 6 أسابيع وفي طريقه لتسجيل ارتفاع للأسبوع الثالث على التوالي، كما يشهد ارتفاع بنسبة 4.24% في أداء الصندوق خلال عام حتى اليوم.
أما عن صندوق استثمار iShares Gold Trust (IAU) المصنف الثاني عالمياً بأصول تصل إلى 26.07 مليار دولار فقد ارتفع يوم أمس بنسبة 0.75% وسجل أعلى مستوى منذ بداية شهر فبراير الماضي مسجلا ارتفاع في أداء الصندوق بنسبة 4.28% خلال عام حتى اليوم.
الرسم البياني التالي يظهر حدوث تقاطع إيجابي لصالح صندوق استثمار GLD الأكبر عالمياً والمتداول في الذهب مع مؤشر الأسهم الأمريكية الأكثر شيوعاً S&P 500 ، هذا التقاطع الإيجابي يعكس توجه المستثمرين خلال الفترة الحالية وأن الاستثمار على الذهب بمختلف أشكاله أصبح هو الاستثمار الأفضل خلال هذه الفترة.

أسعار الذهب محلياً
احتفظت أسعار الذهب بمكاسبها اليوم الخميس في الأسواق المحلية حيث تجد دعم كبير من الارتفاعات القياسية التي تسجلها أسعار الأونصة عالمياً في ظل المخاوف بشأن القطاع المصرفي في الولايات المتحدة وانتقال عدوى إفلاس البنوك إلى أسواق أخرى، إلى جانب أزمة بنك كريدي سويس التي تسببت في زيادة الإقبال على شراء الذهب يوم أمس.
اليوم استمرت أسعار الذهب عيار 21 الأكثر شيوعاً مرتفعة ليصل سعر الجرام إلى 1935 جنيه للجرام، كما وصل سعر جنيه الذهب إلى 15480 جنيه. بينما استقر سعر صرف الدولار مقابل الجنيه المصري خلال جلسة اليوم عند المستوى 30.95 جنيه لكل دولار دون تغيير منذ الأسبوع الماضي، ولكن تستمر الأسواق في ترقب التغيرات في أسعار الفائدة التي قد يلجأ إليها البنك المركزي المصري في اجتماعه القادم وهل سيحدث تأثير على أسعار الصرف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى