وزيرة التخطيط: توقيع بروتوكول ثلاثي لتطوير القرى الأكثر احتياجًا

شهدت وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية تشهد توقيع بروتوكول ثلاثي لتطوير القرى الأكثر احتياجًا، بالتعاون بين وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية ومؤسسة ساويرس للتنمية الاجتماعية وجامعة عين شمس.

وشهدت د.هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، توقيع بروتوكول تعاون بين الوزارة وجامعة عين شمس ومؤسسة ساويرس للتنمية الاجتماعية، لتطوير التجمعات الريفية تحت مظلة المشروع القومي لتطوير الريف المصري “حياة كريمة”، بحضور د.أحمد كمالي نائب وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، ووقع البروتوكول نيابة عن الوزارة د. جميل حلمي مساعد الوزيرة لشئون متابعة خطة التنمية المستدامة، ونيابة عن الجامعة د. غادة فاروق نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، وعن مؤسسة ساويرس وقعت البروتوكول م.نورا سليم المدير التنفيذي للمؤسسة.

وأوضحت د.هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية أن البروتوكول جاء في إطار التعاون بين الجهات الثلاث بهدف تطـوير وتحسين الظروف الاجتماعية للأسر والأفـراد الأكثر احتياجـًا في التجمعات والمناطق الريفيـة، مضيفه أن ذلك يتم من خلال مجموعـة مـن التدخلات التنمويـة.

توحيد الجهود

وأشارت السعيد أن البروتوكول يعكس كذلك التكامل وتوحيد الجهود بين مؤسسات الدولة الوطنية ومؤسسات القطاع الخاص والمجتمع المدني وشركاء التنمية في مصر، مشيرة إلى سعي مبادرة “حياة كريمة” إلى تقديم حزمة متكاملة من الخدمات، التي تشمل جوانب التنمية المستدامة المختلفة، موضحه أن “حياة كريمة” تمثل إحدى أهم وأبرز المبادرات الرئاسية التي تهدف إلى التدخل الإنساني لتنمية وتكريم الإنسان المصـري وحفظ كرامته وحقه في العيش الكريم، وذلك لإحداث تغيير ملموس لتكريس مجهودات العمل الخيري والتنموي كافة وتوحيـد جهود الدولة والمجتمع المدني والقطاع الخاص كافة، للتصدي للفقر المتعدد الأبعاد وتوفير حياة كريمة بها تنمية مستدامة للفئات الأكثر احتياجًا في محافظات مصر، بالإضافة إلى سد الفجوات التنموية بين المراكز والقرى وتوابعهم والاستثمار في تنمية الإنسان وتعزيز قيمة الشخصية المصرية.

 

وأوضح د. جميل حلمي، مساعد وزيرة التخطيط، المشرف العام على مبادرة “حياة كريمة”، أن الفترة الماضية شهدت تعاوناً مكثفاً مع جامعة عين شمس، ممثلة في قطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة، ومؤسسة ساويرس للتنمية الاجتماعية، حيث تم إجراء عدد من الدراسات والزيارات الميدانية لرصد الاحتياجات التنموية في القرى المُستهدفة، مشيرًا إلى أن هذه الجهود تكللت بتوقيع بروتوكول التعاون، الذي يضع إطار عمل للأطراف الثلاثة، بشكل يحقق التكامل مع التدخلات التنموية التي تقوم بتنفيذها الدولة في قرى مبادرة “حياة كريمة”، بما يساهم في توطين أهداف التنمية المستدامة على مستوى المحافظات.

واستعرض حلمي، التدخلات التنموية المُستهدف تنفيذها، طبقًا للبروتوكول، منها تعزيز البنية التحتية وتقديم حلول مبتكرة لتوفير خدمات البنية الأساسية (مياه الشرب، الصرف الصحي، الطاقة)، وتحسين سبل الوصول للخدمات الصحية، فضلاً عن تقديم الخدمات التثقيفية وأنشطة محو الأمية، ونشر الوعي الاجتماعي والبيئي، ورفع كفاءة المنازل، والتدريب والتطوير المعرفي للمواطنين.

وحضر توقيع البروتوكول من جامعة عين شمس، د.عبد الفتاح سعود، نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، ود. جيهان رجب مستشار نائب رئيس الجامعة لشئون خدمه المجتمع وتنمية البيئة، ومن مؤسسة ساويرس للتنمية الاجتماعية، ناهد يسري، مدير قطاع التمكين الاجتماعي، مصطفى مخلوف، مدير برامج التمكين الاجتماعي، وأحمد جاد، مسئول العلاقات العامة، ومن وزارة التخطيط كلٍ من أ. أحمد الشيمي، وأ. محمد شريف وأ. أحمد رضا منسقي مبادرة “حياة كريمة” .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى